الاثاث والاكسسوارات المستعملة

FacebookTwitterGoogle+PinterestTumblrStumbleUponLinkedInShare

 

  ان فكرة اعادة تدوير قطع الاثاث المستعمل و الااكسسوارات المنزلية وادوات الطبخ والاجهزة الكهربائية , هي فكرة غير مستغلة بشكل فعال-اذا كانت مستغلة اصلا-  في مجتمعاتنا العربية. في كثير من البيوت والشقق تقبع الكثير من هذه المواد بلا حاجة حقيقية لها. بل حتى انها ممكن ان تشغل مكانا وحيزا مهما في المنزل يمكن ان نكون في حاجة اليه لوظيفة اخرى. قد تكون قطع تعود لطفل قد كبر الان وليس فيه حاجة لها. او ممكن في حالات اخرى يكون هناك تغيير في نمط الاثاث المستخدم في المنزل بحيث اصبحت هذه القطع لا تلائم النمط الجديد…مثلا التحول من النمط الكلاسيكي الى النمط الحديث. في النهاية هي قطع فائضة عن الحاجة ويجب ان نستفيد منها او يستفيد منها احد اخر.

لماذا نعيد تدوير ؟

لاننا ببساطة نفقد الكثير من المصادر الاولية يوميا ونقوم بتلويث بيئتنا بغازات المصانع ووسائل نقل المواد الاولية والمنتجات النهائية من مصادرها الى مصانعها ومن ثم الى الاسواق والمستهلك.من اهم المصادر التي تختفي بدون ان يكون هناك تعويض كافي لها هي الاشجار. حيث تدخل الاشجار في صناعة مواد البناء والانهاء وقطع الاثاث والكثير من انواع الاقمشة ومواد التنجيد. وبالتالي فاننا يمكن ان نوفر الكثير بعدم رمي او اهمال ما نملك من اثاث مثلا , بل ونفكر في كيفية الاستفادة منه.

حسنا لنفترض انك وجدت قطعة اثاث في منزلك واقتنعت انك ممكن ان تستغني عنها…كيف يمكن تصريفها ضمن مبدأ اعادة التدوير .حسب معلومات المتواضعة من اكثر قطع الاثاث المستعملة والتي استمر تداولها منذ عشرات السنين هي السجاد النفيس, وله محلات خاصة تتاجر به ولهذه المهنة عوائل احترفتها ابا عن جد. ايضا في بعض البلدان مثل الاردن والعراق هناك عربات نقل تجوب الشوارع بحثا عن هذه المواد المستعملة . الا انها تتم بشكل عشوائي وغير منظم. اي لا موعد ولا تاريخ محدد لها.

458893_10200934629305739_991154098_o              920199_10200934627505694_966709916_o

لنتعلم اذا من المجتمعات الاخرى:

في بلد مثل هولندا, يحتفل الشعب الهولندي في يوم 27 ابريل-نيسان- بيوم الملك حيث يخرجون الى الطرقات والارصفة ليفترشوها ببضاعة مستعملة من اثاث او ادوات منزلية  واكسسوارات. ويقومون ببيعها للمارة باسعار زهيدة. انهم يقومون بذلك بهدف المتعة, التخلص من كل ماهو فائض عن حاجة المنزل, وكذلك يمكن ان يكون هناك مكسب مادي بسيط جراء عملية البيع. يمكن ان نستفيد من الفكرة ونبدا بتطبيقها على شكل اسواق شعبية- بزارات في مناطق معينة وبتم توزيع اعلانات ورقية والكترونية على صفحات التواصل الاجتماعي للتعريف بالحدث  ودعوة الافراد للمشاركة فيه.

في دول اخرى: تنتشر محلات لبيع القطع المستعملة من اثاث واكسسوارات وحتى بعض الاجهزة الكهربائية صغيرة الحجم وادوات المطبخ. يمكن ان نشجع مثل هذه المحلات ولذلك بزيارتها بين فترة واخرى ليس فقط لغرض بيع القطع الفائضة عن حاجتنا وانما لغرض ابتياع ما نحتاج اليه من مواد . الحقيقة انه يمكنك ان تجد قطع فريدة ومميزة للغاية في هذه المحال ,السبب في عرضها للبيع قد يكون لعدم وجود منفعة منها او قد يكون اصحابها قرروا ترك البلد والهجرة …او ممكن ان تكون قطع اثاث موروثة وليس لها مكان عند الورثة.

يمكن ان نستفيد من المواقع الاجتماعية في عمل صفحات تختص ببيع هذه القطع المستعملة. يحث يقوم المشترك بعرض صورة القطعة مع شرح مختصر عنها مع السعر.  هذه المواقع ممكن ان تكون فرصة للافراد حيث يمكن ان يجدوا بضائع تهمهم باسعار ارخص وكذلك يمكن ان تكون فرصة لاصحاب المهارات الحرفية والاشغال اليدوية حيث ان بعض هذه القطع تشكل تحدي لهم بحيث ممكن ان يأخذوا قطعة ويجددوها بحيث تصبح اكثر ملائمة لنمط معين دون اخر..او حتى ممكن تغيير لونها يكون عامل جذب لزبائن اخرين.

عزيزي/عزيزتي…ان هذه الخطوة هي علامة على تحضر المجتمع, حيث يشعر الافراد بمسؤولياتهم تجاه البيئة, ويتم نبذ الانانية وحب التملك واستبدالها بحب المشاركة والتعاون مع الاخرين…الربح المادي الضخم لا يجب ان يكون هو دافع الانسان الوحيد..من الجميل ان تكون لنا اهتمامات اخرى.

واخيرا احب ان اخبركم ان التميز والتفرد في بناء وتصميم المنزل لا يجب ان يكون بالاسراف  والتبذير وبتغيير الاثاث بسبب او بدون سبب…التميز ممكن ان يكون بصيغة الالوان المستعملة في الغرفة, او بقطعة مميزة تملك حسا فنيا نجعلها كنقطة مركزية في المكان.

283742_10200934628105709_201583489_n

تحياتي واطيب امنياتي

1 Comment

  1. I am in fact happy to glance at this blog posts which carries tons
    of useful data, thanks for providing these kinds of data.

Leave a comment

*
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Linkedin